Tuesday, July 11, 2006

ما لم تقله إيف*

كان الليل قد باح بكلِّ أسراره وأوشك أن ينتهي، والفجر قد فتح عينيه نوراً تلألأ في طرقات المدينة النائمة على شاطيء المتوسط...
وكانا هناك...
والرحيل ثالثهما...
كان قرب الباب لمّا سمعها تقول بصوت شارد...لا تذهب.
لكنه، كعادته، لم يفهمها ونظر في ساعته.
كان دائماً دقيقاً في مواعيده، ويحسب حساب كلِّ شيء.
كان الوقت يتسعُ لدقائق إضافية قبل وصول سيارة الأجرة التي ستقلُّه إلى المطار.
لكنه ما أن ذكر الدقائق الإضافية، قاطعته ب" لا" إحتجاجية!
و أحسّ بيدها تمسك بمعصمه بقوة، وهي ترمق تذكرة السفر بنظرة واحدة.
وحين التفتت إليه ..تلاقت عيناهما وهمست بصوت خافت: لا تذهب!
وفي عينيها العسلية الجميلة قرأ الكثير.
اللقاء الأول.
الشوق الأول.
والخدر اللذيذ الأول.
الورود...اللقاءات...رائحة البحر.
القبلة الأولى..بالسرِّ وبالجهر.
الخصام...والعتاب
والأحاديث الطويلة...قرب الباب!
ولم يدر بما يجيب..
هل يقول لها أنّ سماء الوطن الواسعة لم تعد تسع أحلامه؟
ولا أنانيته، ولا طموحه لقمم الجبال
وأن العقل قد صار هناك...وإن بقي القلب هنا؟
وأن نظرات الناس حوله قد باتت قاتلة؟
تذكره بخيبات الأمل
والفرص الضائعة؟
وهل يصرخ مع أرقشِ ميخائيل نعيمة بأنّ حبّه...
"فوق ما يحتمله جسدي..
ودون ما تشتاق له روحي
ومرتجفاً مضى...
تلاحقه دموعها...
وصوت جوليا يردّد: "تصوّر إنو..."


*مستوحى من نصّ "
النظرة الواحدة" لEve

6 comments:

laila said...

very nice!

Mirvat said...

you and eve and the masters of words.

Eve said...

:)))
what a nice way to start my morning!

bta3ref, I didn't know he'd be having all these thoughts running through his head... in all cases, I had in mind inno he'll be staying (thinking happy thoughts :) ). kteer habbeit the way you saw him.
thx Mirvat :)

Mar said...

Sayrja3o Yawman.

hashem said...

Liala and Mirvat-thanx!
Eve- i think he left....that's how alot of lebanese youth ended up in here and there away from home....following a dream for a better future....did we find it?
As Lebanon is passing a critical state today given the latest developements, I can't but feel the void, and the anxiety of being away....

Mar-we will...but will our home recognize us?

ayhm jzzan said...

وتحية لك وللإيف
مبدعان وتستحقان الثناء
سلام