Thursday, July 13, 2006

اليوم الثاني



وطني.. تحت القصف
يا وجعاً...يا غضباً...
ويا خوف
ويا خجلاً منكم
يا أهلي
بعيداً عنكم
أصلي
بعيداً..عن ليلٍ طال
عن خوف الأطفال
عن قلق أمي
عن حلمي..عن وهمي
وتراني
أعدّ القتلى..في المساء
أرقاماً...بلا أسماء
ويا خجلي...
أيحق لي...
أن أبكيهم..؟
أن أبكي وطني فيهم؟
وأرثيهم.

5 comments:

Mar said...

:(

Mirvat said...

...

Eve said...

akh.. I'm so tired...

_z. said...

:)

nour said...

i hope your parents are fine..
i pray this ends soon...