Monday, August 14, 2006

ما بعد العاصفة


وماذا بعد...
وقد سكتت مدافعهم
وتحطمت أحلامهم
وتناثرت قطعاً على أرض الجنوب
وعلى الدروب
تلوح قوافل العائدين
لهفةٌ...وحنين
وخوفٌ في عيونهم
مما يخبئه الركام
على أحبتهم
بيتٍ...وشيءٍ من الأحلام
هنا كانوا...
أحلامهم...والذكريات
أصواتهم...والضحكات
صورهم...ودفاتر الأشعار
تحكي قصصهم...والأسرار
ينادونهم...
ويجيب غيابهم
ووحشة المكان
وما قد كان

وماذا بعد...
الآن أبكيكم...
وطناً...أعرفه فيكم
بلا أسماء...أناديكم
واحداً واحداً أرثيكم
فهل تسمعون؟
غنائي لكم...هل تسمحون؟
وتسامحون؟
أفٍّ لك يا منون
هيهات يعودوا هيهات
والآهة تتبعها آهات...

وماذا بعد...
في فوضى الركام
وما فعلت بنا الأيام
قم وانفض غبارك يا وطن
يا وجعي...وفن
جميلاً ستبقى
... رغم المحن
ونحن سنبقى
"كلنا للوطن"
وأما أنتِ
لكِ سأبعث وردتي
والأمل
بأيامٍ أحلى...وأجمل!

4 comments:

Mar said...

A7la eyem nshalla

eZz said...

ALLAH :) insha2allah khair ya "H" ana makontsh a3raf ini ba7eb belady ela ba3d ma e 7arb bada2et, ya rab terga3 zi el awel insha2allah

doha said...

تأمّلت مليّا في تلك الصورة
اجتماع في عرسٍ وقع تحت ثقل "الأيويها المدمّرة".عسى قدومك الباكر، لتبعد حسرة" مخنوقة. فتلتقي بها لتحدّثك عما فاتك من متعة لبناننا ّ

nado said...

yama sar fi lal sha3eb el lebneni
wreje3 2am w 3amar w bana.

7ob el 7ayet b damo. mitl ma 7ob el shahede b ro7ou wel 2odra 3al somod w ta7adi b albo..

bhanik 3al asideh.. momayazeh!